علاج إصابات الملاعب وإعادة التأهيل


التواء الكاحل

يعد التواء الكاحل من أكثر الإصابات شيوعًا وأكثرها تكرارًا بين الرياضيين وغير الرياضيين بمختلف الأعمار.

ومن الشائع بين الناس أن الشخص الذي يصاب بالتواء الكاحل مرة، فإنه سيظل يعاني منه طوال حياته.. هل هذا حقيقيًا؟

هل الإصابة بالتواء الكاحل لا تعالج وتصبح إصابة مزمنة متكررة؟ وهل سيظل الألم وعدم الاتزان مصاحباً للشخص المصاب

ما هو التواء الكاحل؟

التواء الكاحل هو حدوث إطالة أو تمزق في الأربطة التي تثبت الكاحل في مكانه.

مفصل الكاحل: هو المفصل الذي يربط القدم بالجزء السفلي من الساق ودائما ما يعرض هذا المفصل للالتواء، ولكن لماذا؟

لأن ثبات أي مفصل يعتمد على ثلاث مكونات هامة:

أولاً: شكل العظام المكونة للمفصل وتكوينها.

ثانياً: الأربطة المثبتة للمفصل والتي تسمح بمجال حركي معين.

ثالثاً: العضلات اللي تقوم بتحريك المفصل في مجال حركي معين.

ولذلك فإن أي خلل أو إصابة في إحدى هذه المكونات قد ينتج عنه عدم ثبات المفصل وعدم اتزانه وجعله أكثر عرضة للإصابة.

شدة التواء الكاحل:

تختلف شدة التواء الكاحل باختلاف قوة الإصابة التي تعرضت لها أربطة الكاحل وتقسم إلى ثلاث درجات:

الدرجة الأولى (خفيفة):  استطالة الأربطة دون حدوث تمزق.

الدرجة الثانية (متوسطة إلى شديدة):  تمزق رباط أو أكثر جزئيًا.

الدرجة الثالثة (شديدة جداً):  تمزق جميع الأربطة بالكامل.

كيف يحدث التواء الكاحل؟

يحدث التواء الكاحل بإحدى الطريقتين؛ الأولى _والاكثر شيوعاً_ عندما تنقلب القدم إلى الداخل بشكل يجعل أربطة الكاحل تستطيل إلى أبعد من مجال الحركة الطبيعي لها، مما يتسبب في جعل باطن القدم يواجه القدم الأخرى، وتؤدي هذه الإصابة إلى ضرر أو تمزق في الأربطة الموجودة في الجزء الخارجي من الكاحل عادةً. والأخرى _والأقل شيوعاً_ عندما تنقلب القدم إلى الخارج، وتؤدي هذه الإصابة إلى ضرر في الأربطة الموجودة في الجزء الداخلي من الكاحل وقد يصاحبها إصابات أخرى، كالكسور في عظام الساق أو التواء أعلى الكاحل.

أسباب التواء الكاحل:

يمكن أن يحدث التواء الكاحل في إحدى المواقف الآتية:

  • المشي أو التمرين على أرض غير مستوية خصوصًا عند الضغط على صخرة أو خارج حافة الرصيف.
  • السقوط المصحوب بانقلاب القدم.
  • الهبوط في وضعية غريبة على القدم بعد القفز.
  • خلال الأنشطة الرياضية، مع تغيرات الاتجاه المتكررة والسريعة، والقفزات والالتحام مع لاعبي الفريق المنافس خاصة في رياضات كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة كالأحذية المدببة.

ما هي الأعراض المصاحبة لالتواء الكاحل؟

الاعراض الخفيفة:

  • ألم طفيف.
  • تورم طفيف.
  • قد يحدث فقدان طفيف للأداء الوظيفي.

 

الأعراض المتوسطة إلى الشديدة:

  • ألم محتمل.
  • تورم وحساسية الأنسجة المتضررة.
  • ضعف (خفيف إلى متوسط) في الأداء الوظيفي.
  • عدم استقرار (خفيف إلى متوسط) في الكاحل.
  • نزيف داخلي في كثير من الأحيان.
  • مشاكل في تحمل الوزن.

 

الأعراض الشديدة جدا:

  • فرط الإحساس بالألم.
  • تورم واضح.
  • ورم دموي.
  • فقدان الأداء الوظيفي للكاحل.
  • حركات غير طبيعية وعدم استقرار الكاحل بوضوح.
  • حدوث نزيف داخلي.
  • عدم اتزان.
  • عدم القدرة على تحمل الوزن.

 

ما هو علاج التواء الكاحل؟

علاج التواء الكاحل من الدرجة الأولى:

في حالة التواء الكاحل من الدرجة الأولى، يمكنك معالجة الإصابة في المنزل باتباع الأربعة نقاط الآتية:

  1. الراحة: إراحة الكاحل وعدم تحريكه وأيضا تجنب أي ممارسات قد تسبب الألم.
  2. الثلج: قم بوضع الثلج على الكاحل حتي إذا كنت تنوي الذهاب للطبيب. سوف يساعد الثلج على تخفيف أي التهابات ووقف النزيف في حالة حدوث أي تمزق طفيف بالأربطة.
  3. الضغط: قم باستخدام الرباط الضاغط وتضميد القدم بدءاً من الأصابع وحتي منتصف الساق وذلك للحد من التورم حول الكاحل.
  4. الرفع: قم برفع الكاحل فوق مستوي الجسم حتى تخفف من الإصابة والتورم أيضا.

    بعد التخلص من الآلام والتورم، يمكنك البدء في ممارسة الأنشطة الرياضية والتمارين مع الزيادة التدريجية.

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثانية:

في حالة التواء الكاحل من الدرجة الثانية، يمكنك تطبيق الأربعة نقاط السابقة مع ارتداء جبيرة أو حذاء خاص حتى تتمكن من المشي بشكل مريح.

ولكنك تحتاج إلى العلاج الطبيعي للمساعدة على تقليل الورم، والحفاظ على مجال حركة المفصل، وتقوية العضلات حول الكاحل تدريجيًا (ومن ثمّ الوقاية من تكرار الالتواءات في المستقبل).

علاج التواء الكاحل من الدرجة الثالثة:

في حالة التواء الكاحل من الدرجة الثالثة يجب عليك طلب الرعاية الطبية الفورية.

حيث يجري تثبيت الكاحل في جبيرة يُمكن إزالتها، أو في حذاء، ويحتاج معظمُ المرضى إلى عكازات.

وقد يحتاج البعض إلى التدخل الجراحي، ولكن يرى الخبراء أن العمليات الجراحية ليست أفضل من المعالجة بدون جراحة.

ولذلك يُعدُّ العلاج الطبيعي لاستعادة الحركة وتقوية العضلات وتحسين التوازن ضروريًا قبل أن يستأنف المريض النشاط المُجهِد، كما يُمكن أن يُسرِّع العلاج الطبيعي من الشفاء أيضًا.

 

ما دور العلاج الطبيعي في حالات التواء الكاحل؟

يجب التوجه إلى أخصائي العلاج الطبيعي إذا كانت إصابتك من الدرجة الثانية أو الثالثة.

فالعلاج الطبيعي يساعدك على الآتي:

1. الإسراع من الشفاء.

2. تقليل التورم.

3. تخفيف حدة الألم.

4. الحفاظ على المجال الحركي واستعادة الحركة.

5. تقوية العضلات المحيطة بالكاحل، والعضلات التي تحافظ على ثباته.

6. تحسين اتزان الجسم.

7. منع تكرار الإصابة مرة أخرى.

 

وذلك من خلال:

1. أساليب العلاج اليدوي المختلفة

2. تمارين لتقوية عضلات الكاحل

3. تمارين لتقوية عضلات البطن والحوض

4. تمارين لتحسين اتزان الجسم.

 . التدريب على استقبال الحس العميق5

كتابة: د. آلاء رمضان