هل تعرف من هو أخصائي العلاج الطبيعي


هل تعرف من هو أخصائي العلاج الطبيعي

 

سمعت أن جاري احتاج للمتابعة مع أخصائي العلاج الطبيعي بعد حادثة مر بها، وسمعت بزميل لي بالعمل يعاني من مشاكل بالغضروف فنصحه طبيبه بالمتابعة مع أخصائي العلاج الطبيعي، فبدأت أتسائل من هو أخصائي العلاج الطبيعي وماذا يفعل؟ هل هو ساحر مثلاً ليعالج جميع الحالات أياً كان نوعها؟ بالطبع أصابني الفضول وظللت أتقصى وأجمع المعلومات لأعرف من هو أخصائي العلاج الطبيعي، وهل أحتاج أنا أيضاً لزيارته؟

 

من هو أخصائي العلاج الطبيعي

وجدت أن قليلا منَّا يعرف من هو أخصائي العلاج الطبيعي وما دوره، وكثيراً منَّا يحتاجه دون أن يدري.

يُعد أخصائي العلاج الطبيعي خبيراً في الجهاز الحركي لجسم الإنسان؛ فهو يقدر على تقييم حركة الفرد ومساعدته على إظهار أفضل إمكاناته بالتدريب والمعالجة الجسدية إذا كان في حاجة لها، فأخصائي العلاج الطبيعي يتخصص في علوم الجهاز الحركي لجسم الإنسان الذي يشتمل على الجهاز العضلي والعظمي المسئولان عن الحركة بالتعاون مع الجهاز العصبي.

لذا يُمكننا القول أن أخصائي العلاج الطبيعي يُقيم حركة المريض بالفحص البدني ثم يضع خطة علاج لاستعادة الوظيفة الحركية الطبيعية للمريض أو منع تدهور حركته للأسوء حسب حالته.

 

أهمية العلاج الطبيعي

قد يظن البعض أن العلاج الطبيعي أمر كمالي أو ترفيهي ولا نلجأ له إلا للضرورة القصوى كالتعرض لحادث أو ما شابه، إلا أنه جزء أساسي في المنظومة الصحية لما يُوفره من مساحة علاجية لا بديل لها، فالإنسان كائن حركي لا يمكنه الاستغناء عن الحركة ولا عن أي أمر قد يسهل حركته أو يساعدها.

فالعلاج الطبيعي هو التخصص المهتم بالحركة ولنكن أدق هو المتخصص بالوظائف الحركية ليحافظ على الحركة كما هي أو يحسنها لمن يُعاني من مشكلة مستمرة بالحركة.

فإذا ما أردنا أن نُعرف العلاج الطبيعي فهو معالجة تحفظية بدون استخدام علاجات طبية أو تدخلات جراحية لشفاء االإصابات والإعاقات أو الوقاية منها.

لذا يُعد العلاج الطبيعي جزءاً أصيلاً في المنظومة الطبية للمحافظة على الوظائف الحركية للمريض أياً كان السبب وراء قصور الحركة.

 

أسباب احتياج المريض للعلاج الطبيعي

  • تعرض المريض لحادث
  • بقاء المريض بالسرير لفترة طولة
  • بقاء المريض بالرعاية المركزة لفترة طويلة
  • معاناة المريض من آلام مستمرة في حياته اليومية
  • إعاقة بدنية وُلد بها فيحتاج لتأهيل مستمر لإظهار أفضل إمكاناته.

 

متى أزور أخصائي العلاج الطبيعي؟

بالطبع إذا كانت لديك مشكلة مستمرة (ليست عرض مفاجئ) بالجهاز الحركي ونعني به (الأربطة، أو العضلات، أوالأوتار، أوالعظام) فستحتاج لزيارة أخصائي العلاج الطبيعي أياً كان عمرك أو عملك.

فإذا كنت تعاني من الآلام أثناء حركتك اليومية (كالجلوس أو الوقوف أو المشي) فأنت في حاجة ملحة لزيارة أخصائي العلاج الطبيعي لاستعادة قدراتك الحركية كما كانت وأفضل.

ولأساعدك أكثر فسأذكر بعض النقاط التي إذا كنت تعاني من أحدها فبالطبع أنت تحتاج لزيارة أخصائي العلاج الطبيعي، ألا وهي:

  • آلام الرقبة المستمرة.
  • التهاب المفاصل بمفصل واحد أوأكثر.
  • وجود كسور بالعظم.
  • مشاكل بالتوازن.
  • شعور بالضعف العام المستمر.
  • أي تدخل جراحي بالجهاز العظمي أو العضلي أو العصبي.
  • آلام الكتف والمعصم المستمرة.
  • إذا كنت تقوم بأعمال مكتبية كثيرة.
  • إذا كنت تعمل دائما أمام الحاسوب.
  • انزلاق غضروفي بعد تشخيص الطبيب المعالج.
  • إذا كنت لاعب رياضة مستمر فأنت تحتاج للتأهيل الرياضي.

أين أجد أخصائي العلاج الطبيعي

إذا كنت لا تزال تشعر بالحيرة أو لا تعرف إجابة متى تحتاج لزيارة أخصائي العلاج الطبيعي يمكنك استشارة مركز أركان للعلاج الطبيعي والتأهيل حول شكواك الخاصة. أو زيارة أحد فروع المركز بنفسك للخضوع للفحص من قبل أحد أخصائيي العلاج الطبيعي لتقييم حالتك وتحديد إذا ما كنت تحتاج لخطة علاجية أم تحتاج التوجه لتخصص آخر يعالج مشكلتك.

لا تتوانى عن الاهتمام بصحتك فالعلاج الطبيعي قد يوفر لك جودة حياة أفضل.

 

كتابة

 داليا محمود